إستقبال  خريطة الموقع  إتصال
  مذكرة   صحا فة   أرقام مفا تيح   أسئلة و أجوبة
بحث
 عربية    Español    Français      English      Deutsch      Русский      Português     Italiano
الاحد 28 نونبر 2021

   
تقديم
البنية التحتية
الاقتصاد
الخدمات
الموانئ Minimize

 

تمتد السواحل بالأقاليم الجنوبية للمملكة من أكادير حتى الكويرة على طول 1700كلم ، أي ما يعادل نصف الواجهة البحرية للمملكة تقريبا. في  سنة 1976 لم تكن تتوفر جهة الصحراء على أي تجهيزات  مينائية.  وحاليا تكتسي التجهيزات المتوفرة في هذا المجال أهمية كبيرة،  مساهمة  بذلك في التنمية الاقتصادية  للجهة .


 




 تمكن الأنشطة المرتبطة بالعبور عن طريق هذه الموانئ من خلق عشرات  الآلاف من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة وتتطلب يد عاملة مؤهلة، وتتوفرعلى مهارات متنوعة. بالنظر  للدور الذي تلعبه الموانئ في الاقتصاد الوطني، فقد تم انجاز استثمارات وبرمجة أخرى في الفترة الممتدة من 1975الى 2007 لمواكبة تنمية جهة الصحراء.

 


 

وترتكز الإستراتيجية المتبعة في هذا الإطار على ثلاثة  محا ور أساسية:


- تقوية دور موانئ الجهة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة.

- المساهمة في فك العزلة عن جهة الصحراء.

- تعزيز سياسة اللامركزية في مجال  رواج الموانئ.

 


 وقد مكنت هذه الإستراتيجية من تحقيق  وانجاز عدد من المشاريع في موانئ المنطقة  من بينها:

 -  إحداث مناطق للأنشطة الموازية خصوصا في المنطقة المينائية  بالداخلة  مساحتها تصل إلى 27 هكتار  مكنت من ضع رهن إشارة المستثمرين بنيا ت لاستقبال وحدات صناعية.

 -  بناء موانئ جديدة مثل ميناء الداخلة.                       
 -  تقوية  البنيات   المشجعة للأنشطة الصيد  البحري  من خلال إحداث أوراش إصلاح السفن و تهيئة فضاءات نائية لقيام  صناعة تحويلية   لمنتوج البحر و تقوية  و سائل التبريد  من خلال  التحفيزات  المقدمة للمستثمرين الخواص. إضافة  إلى دورها كمنفذ على الخارج والداخل، تساهم موانئ جهة الصحراء في فك العزلة عن المنطقة و ذلك في خلق بنيات النقل البري.

 

أهم المنجزات في قطاع الموانئ

خريطة الموانئ




 

ميناء طانطان

أحدث ميناء طانطان سنة 1977. وقد تم انجاز الشطر الأول من الأشغال بين سنتي 1977و1980 بتكلفة بلغت 300مليون درهم وذلك لمواجهة حاجيات الصيد الساحلي والصيد الصغير و في اعالي البحار.

 

 تم انجاز مشاريع تكميلية  مثل تمديد  الحاجز ب200متر وبناء مركز رصيف (150مللتر) بين سنتي 1986و 1987 بغلاف مالي قدر ب 150 مليون درهم من أجل استقبال بواخر، ومن أجل الحد من زحف الرمال التي تعيق الاستغلال و تحسين شروط الدخول إلى الميناء والرفع من قدرته ثم القيام بأشغال توسيع مرافقه بكلفة 198مليون درهم همت بالخصوص:

      

-  حاجز إيقاف الرمال بطول  700 م.

- أرصفة مجهزة من فئة 6،5 - متر و4 - متر






ميناء العيون

  في سنة 1980 ثم بناء ميناء جديد بالعيون تنفيذا للتعليمات الملكية، وانطلق العمل به سنة1986 من أجل تأمين تزويد جهة الصحراء بحاجياتها وكذلك تثمين الموارد البحرية والمعدنية بالمنطقة .وقد قام جلالة الملك محمد السادس بتاريخ 22مارس 2006 بتدشين توسعة الميناء بكلفة مالية بلغت 280 مليون درهم همت :

البنيات التحتية

 أوراش الحماية على طول 1500ك

      

التجهيزات

تصميم البناء و صورة الأوراش. 

 



الميناء الجديد بالداخلة

عرفت مدينة الداخلة عاصمة إقليم واد الذهب في يوليو 2001 تدشين واحد من أكبر موانئ الصيد البحري بالمملكة ويختص هذا الميناء في الصيد البحري حيث يضم 90 في المئة من سفن الصيد على الصعيد الوطني. وتعتبر هذه المنطقة من بين أغنى مناطق الصيد بالمملكة .

 

تجهيزات ميناء الداخلة  
  
  

- رصيف من فئة 300 مليلتر.

- ثلاث أرصفة بطول 600 مليليتر تضم حوض الصيد.

- منطقة مجهزة تقدر مساحتها ب12 هكتار ومرتبطة بأرصفة الرسو  منها 7 هكتار مخصصة للمخازن  والحاويات و3 هكتارات لأوراش صيانة السفن.

- يضم الميناء كذلك منطقة صناعية تشغل 270هكتار ثم تخصيص 60هكتار لتغطية مختلف أنشطة الصناعات التحويلية والمخازن و الإدارة.


     وقد بلغت كلفة هذا الميناء475مليون درهم منها60 مليون خصصت للمنطقة الصناعية.

 


            



من الأهداف المحددة لهذا المشروع ما يلي:
 

- توفير بنية تحثيه حديثة ومناسبة لاستقبال وحدات الصيد الساحل.

- تقليص كلفة استغلال بواخر الصيد بالنظر إلى قرب الميناء من مناطق الصيد. 

- توفير فضاء مناسب لتثمين موارد الصيد.

- ايجاد الدعم اللجويستي لتقنين وحماية الثروات البحرية.

- توفير لوجيستيك  الرسو ، العبور ، ونقل المواد البحرية.


وفي الجانب الاجتماعي، يساهم هذا الاستثمار في إحداث مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة.

 

وتتعرض جميع الموانئ  في جهة الصحراء لظاهرة زحف الرمال بسبب الطبيعة المرفولوجية للساحل.

من أجل تأمين رسو البواخر في أحسن الظروف يتم سنويا جرف حوالي مليون متر مكعب من الرمال بكلفة سنوية تقدر 20مليون درهم.

    
 تطور النشاط بموانئ جهة الصحراء
 

  النشاط التجاري   

يعرف النشاط التجاري بموانئ الصحراء نموا مطردا يساير توسع النشاط الاقتصادي في هذه الأقاليم.

وقد عرف النشاط الإجمالي لموانئ طانطان، العيون والداخلة تطورا مطردا حيث انتقل من 1،6مليون فقط سنة1990إلى 5 مليون طن سنة2006 أي ما يعادل نموا سنويا يقدر ب7 في المائة.

ويهم الرواج بموانئ الصحراء أساسا استيراد المواد الطاقية وتصدير الفوسفاط والرمال ومنتجات الصيد البحري.

وتوضح الرسوم البيانية تطور الرواج بموانئ جهة الصحراء خلال خمس السنوات الأخيرة  :

 

تؤمن موانئ جهة الصحراء ( سيدي إيفني ،طانطان ،العيون ، الداخلة ،بوجدور، طرفاية )  66 في المئة  من الإنتاج الوطني للصيد الساحلي بكمية تفريغ تصل إلى 470.000 طن .

ويحتل ميناء العيون المرتبة الأولى باستقبال305.000طن من أسماك الصيد الساحلي .

 

توزيع تفريغ منتجات الصيد خلال سنة 2006

 

أدى التطور المتزايد لموانئ جهة الصحراء إلى ارتفاع سريع للكميات المفرغة وكذلك الأنشطة الموازية :إصلاح السفن ،إحداث معامل التحويل والتثمين  ( المصبرات، صناعة الثلج، صناعة دقيق وزيوت السمك )


تطور النشاط التجاري لميناء العيون

port6.jpg


تطور النشاط التجاري لميناء الداخلة

port7.jpg


حركة البضائع البحرية حسب الميناء

port8.jpg


المصدر:الوكالة الوطنية للموانئ2007 

    
© جميع الحقوق محفوظة - المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2013